منتديات شاملة تعليمية ترفيهية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموطن العراقي وظاهرة الحديث الشعبي عن السلبيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الولاء للوطن
عضو مشارك
عضو مشارك


المزاج :
البلد :
الجنس : ذكر
الأوسمة :
عدد الرسائل : 35
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 18/11/2009
نقاط : 5953
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: الموطن العراقي وظاهرة الحديث الشعبي عن السلبيات   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 4:09 am

صبيح الخاقاني

إن ظاهرة الحديث الشعبي عن السلبيات ظاهرة صحية تماماً في مجتمعنا ، لأنها تعني أن بذور الديمقراطية قد بلغت من العمق والنضج درجة يستطيع معها المجتمع أن يعري دون مواربة أو خجل كل السلبيات .
ومن هنا أصبح التصدي للسلبيات بشجاعة أدبية ومنهج علمي هو إحدى مهام المواطن العادي في المجتمع العراقي
ونحن نخدع أنفسنا إذا تصورنا أنه لا توجد مقاومات من النفعيين في مجتمعنا للحركة الديمقراطية الشعبية للكشف عن السلبيات ، وهذا أمر طبيعي لأن عملية الكشف هذه تشمل فيما تشمله هؤلاء النفعيين و مسؤلياتهم عن هذه السلبيات . وبالتالي كشفها يعمل على تقويض نفوذهم وامتيازاتهم ، وحياتهم الطفيلية على حساب عرق الشرفاء في هذا الوطن .
والشواهد على ذلك كثيرة حيث رأينا انه في مسألة ما اذا كان الوزير ينتمي الى حزبهم فيسكتون عن الحق ولا يستجوبونه اما اذا كان الموضوع نفسه تبناه وزير آخر من غير حزبهم فنراهم يقفون ضده و يستجوبونه.
فاذا تدخلت الاحزاب في هذه التناحرات فقدت قيمتها الحقيقية و ابتعدت عن اهدافها الاساسية وتحولت الى اداة و ورقة بيد النفعيين يقلبونها كيفما شأون .
وهناك شيء مهم اريد ان اذكره للقراء الكرام و هو ان بعض الاحزاب مدعومة بل مرتبطة بالخارج ارتباطا حقيقيا ولذا نرى ان بعضها لا يكون ولاؤها للوطن بل لمؤسس حزبهم وحركتهم في خارج البلاد و هذا لا نقاش فيه لوضوحه لدى كل من له بصيرة في القضايا السياسية وهو من اخطر السلبيات التي تواجهها الساحة السياسية في العراق والتي بات مكشوفة ومشخصة إمام الشعب العراقي .
لذلك نرى إن المواطن العراقي أصبح على علم ودراية و وعي عما يفعله في الانتخابات القادمة حيث ايقن إن لا خلاص للعراق إلا بالاتجاه نحو الكفاءات الوطنية المخلصة التي لا تفرق بين العراقيين إلى بما يستحقون من حقوق وما يقدمون من واجبات و وهذا الأمر ارعب اصحاب المكاسب الضيقة لذلك سيحاولون وبكل الوسائل التأثير على الناخب العراقي بتحريك الجانب العاطفي لدية وتخويفه مما ينتظره من مصير مجهول أو بأغرائه بالوعود الكاذبة وبالهدايا البالية .
كما إن المبررات التي كانت تقول ان كل ما يمارس على الارض انطلاقاً من الخلفية الفكرية بأن الوعي الوطني العراقي هامشي التأثير وان الولاء المذهبي والطائفي يتقدم على الولاء الوطني قد ذهب إلى غير رجعة .
لقد بلغ مستوى وعي الشعب العراقي المستوى المطلوب لاختيار النواب الذين يمكن ان يمثلوا مصالحه الاساسية واهمها تثبيت الامن والاستقرار و أن الناخبين سوف يختارون ائتلافات حديثة وليس النافذة في السلطة .
و الحل الأنجع أمام البرلمان العراقي هو أن يقر بفشله خلال الأعوام الأربعة خصوصاً في مسألة إقناع المواطن العراقي أن أعضاء البرلمان تحملوا المسؤولية وكانوا صوت الشعب وضميره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموطن العراقي وظاهرة الحديث الشعبي عن السلبيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عيون كركوك :: المنتديات العامة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: