منتديات شاملة تعليمية ترفيهية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حـتـى يـحبـك اللـــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
الادارة
الادارة


المزاج :
البلد :
الجنس : ذكر
الأوسمة :
عدد الرسائل : 597
العمر : 25
الموقع : منتديات عيون كركوك
تاريخ التسجيل : 03/06/2008
نقاط : 7628
السٌّمعَة : 29

مُساهمةموضوع: حـتـى يـحبـك اللـــه    الإثنين أبريل 11, 2011 4:42 am








الأعضاء الكرام .... تحيه طيبه وبعد ..


إليك أيها الأخ الكريم يا من اشتاقت نفسك ورغبت بالعودة إلى الله .. اليكي أختي الفاضلة يا

من سألت عن حلاوة الأيمان وأي حلاوة ... إذا كنت ممن يبحثون عن القرب إلى الله ...

إذا كنتي ممن يشتاقون إلى حب الله و أن يحبك الله !! وأي حب .. فهذه الخاطرة موجهه

إليك ..



الطريق لله له ألف وسيله ووسيلة .. والى رحمه الله وجنته أبواب كثيرة ... ويكفيني أن

أذكركم بباب واحد (باب الصبر) لربما هو أصعب الأبواب وان كان أحدها ولكنه الأقرب

والأسرع إلى حب لله عزوجل ..





يتبع ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kirkukeyes.yoo7.com
المدير
الادارة
الادارة


المزاج :
البلد :
الجنس : ذكر
الأوسمة :
عدد الرسائل : 597
العمر : 25
الموقع : منتديات عيون كركوك
تاريخ التسجيل : 03/06/2008
نقاط : 7628
السٌّمعَة : 29

مُساهمةموضوع: رد: حـتـى يـحبـك اللـــه    الإثنين أبريل 11, 2011 4:43 am


<blockquote>

مقدمه
:


أقرأ معي فقال تعالى: {وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ} [آل عمران
146]

.
.
.

هل فكرت في الأيه ؟ ... أسمح لي أن أكررها عليك " {وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ} [آل عمران
146]
"


يقول الداعية محمد حسان : " دعني أفصل كيف يكون حالك لو علمت الآن أن


على ابن أبي
طالب كرم الله
وجهه يحبك ؟ ثم كيف يكون حالك لو علمت أن الفاروق عمر

بن الخطاب رضي الله
عنه يحبك ؟ ثم كيف يكون حالك لو علمت أن
عثمان بن عفان رضي

الله عنه يحبك ؟ ثم كيف
يكون حالك لو علمت أن أبا بكر الصديق رضي
الله عنه يحبك ؟ ثم

هل فكرت كيف يكون
حالك إذا علمت أن المصطفى صلى
الله عليه وسلم يحبك ؟ فهل فكرت

كيف يكون حالك إذا
علمت
أن ملك
الملوك
يحبك ؟


.
.
.

{وَاللَّهُ يُحِبُّ
الصَّابِرِينَ} [آل عمران 146]


أيها الصابر , أنت محبوب من الله , أنت قريب من الله ... الله يحبك يا من
صبرت على

الطاعة , الله
يحبك يا من صبرت عن المعصية وأنت تشتهيها , الله يحبك يا من صبرت على البلاء

والمحن
."





القارئ الكريم
... هل حقا تعرف ما معنى أن يحبك الله ؟؟


قبل أن ندخل إلى
التفاصيل ... إليك الحديث القدسي التالي :
عن أبي هريرة رضي الله عنه
،


قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
: إن الله تعالى قال : من عادى لي وليّاً
فقد آذنته


بالحرب ، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب
إليّ مما افترضته عليه ، ولا يزال عبدي
يتقرب


إليّ بالنوافل
حتى
أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر فيه


،ويده التي يبطش بها ،
ورجله التي يمشي بها ، ولئن سألني لأعـطينه ، ولئن
استعاذني


لأعيذنه.

[رواه البخاري:6502]
.




لا اله إلا الله ... إذا احبك الله ... فلقد ربحت دنياك
وآخرتك .... وما بعد هذه من نعمه ..


كيف أن يكون الله يحبك لدرجه أن يكون سمعك الذي تسمع به وبصرك و يدك
والأهم انه إذا سألته

أجابك .... الله
المستعان .... أي فضل هذا وأي نعمه هذه كرامه ما بعدها كرامه ... وما

زال هناك الكثير
...


والله ما كتبت هذا
الموضوع إلا مما وجدت من روعته وتبرأه لذمتي ... ولا أقول أن الصبر أمر

بسيط ولكن نسأل
الله التثبيت .



يتبع
..
</blockquote>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kirkukeyes.yoo7.com
المدير
الادارة
الادارة


المزاج :
البلد :
الجنس : ذكر
الأوسمة :
عدد الرسائل : 597
العمر : 25
الموقع : منتديات عيون كركوك
تاريخ التسجيل : 03/06/2008
نقاط : 7628
السٌّمعَة : 29

مُساهمةموضوع: رد: حـتـى يـحبـك اللـــه    الإثنين أبريل 11, 2011 4:44 am


<blockquote>


أنواع
الصبر :


صبر بالله وصبر لله
وصبر مع الله ... فالصبر بالله هو بالاستعانة بالله فالعبد لا يصبر إلا بعون الله
وتوفيقه وهذا الصبر على


الأذى والكرب ومصائب
الدنيا قال تعالى (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللَّهِ)
النحل 127 .


الصبر لله هو
الصبر الذي تبتغي به وجه الله الكريم , وأما الصبر مع الله هو الطاعة واجتناب


المعاصي وأنت في غاية الرضا
مع
الله , فمثلا أن تصبر على صلاه الفجر في وقتها و تمتنع


عن الخمر والعياذ بالله وان كنت
تشتهيه طلبا لرضا الله ومحبته ,فأنك
في أول
الطريق لأن


يحبك الله وهذا ليس بشيء مقارنه
بالجزاء بأن يكون الله سمعك وبصرك ويدك ويجيب دعاؤك


.
.

هل
تتفق
معي
؟؟




وتأمل بقوله تعالى "
أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ
رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
" البقره 157... الله يصلي


عليهم ... يعني لأنهم صبروا على الطاعة ...
أحبهم الله لهذه الدرجه .. يا سلام .. يا رب أهدينا يا كريم وثبتنا
.




من روائع
الصور في الصبر ..


أعظم الناس صبرا هم الأنبياء ... ماذا عن صبر نوح عليه السلام
على قومه يدعوهم الى الله ألف عام إلا خمسين وهم


يكذبونه " قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي
لَيْلاً وَنَهَاراً (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَاراً (6) وَإِنِّي
كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ
جَعَلُوا


أَصَابِعَهُمْ فِي
آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً
(7) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَاراً (Cool ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ


وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَاراً
(9) "
سوره نوح


وصبر أيوب عليه
السلام الذي فقد ماله وولده وأقعده المرض ثمان عشر سنه ثم عندما سئل أن يشكوا الله
حاله قال : لقد


عافاني الله سبعين
سنه أفلا اصبر لله سبعين سنه .... الله المستعان أسأل الله لي ولكم أن يرزقنا الصبر
وان نهجر المعاصي


غير آسفين ...

ولا ننسى صبر الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم الذي طرد من بلده
فصبر , كذبه وأهانه المشركين فصبر , رمي بالحجاره


وأدميت قدماه فصبر
وقد طردوه وسبوه وضربوه بالحجاره في الطائف وفوق كل هذا لم ينتقم لنفسه عندما أرسل
الله جبريل


عليه السلام ليطبق
الجبلين على الطائف أملا أن يخرج من أصلابهم من يؤمن بالله
.




يتبع..</blockquote>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kirkukeyes.yoo7.com
 
حـتـى يـحبـك اللـــه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عيون كركوك :: المنتديات الدينية :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: